منتديات مادور ستار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 درس (5) الحالات الباطنية ...مرض التايفوئيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
drogba
عضو ستار


المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

درس (5) الحالات الباطنية ...مرض التايفوئيد Empty
مُساهمةموضوع: درس (5) الحالات الباطنية ...مرض التايفوئيد   درس (5) الحالات الباطنية ...مرض التايفوئيد I_icon_minitimeالخميس أغسطس 14, 2008 6:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته











موضوعنا اليوم عن حالة الاصابة بمرض التايفوئيد



مرض التايفوئيد من الامراض الانتقالية الشائعة في فصل الصيف وهو يحدث نتيجة انتقال الجراثيم الى المصاب عن طريق الطعام او المياه او العدوى المباشرة ويسبب اذى كبير للمصاب واذا لم يعالج بالشكل الصحيح فأن العواقب ستكون وخيمة قد تؤدي الى مضاعفات خطيرة او الوفاة



فهو مرض انتقالي بكتيري معد حاد جهازي (اي يصيب كل انحاء الجسم) تسببه (بكتيريا السالمونيلا) يصيب البشر حصراً من كل الفئات العمرية ومن كلا الجنسين عن طريق تناول طعام او شراب ملوث بهذه البكتيريا(اي السالمونيلا

الاقل حدة منه يسمى الباراتايفوئيد

هذا المرض يصيب الرجال والنساء والاطفال على حد سواء ولكن وجد بان الحاملين المزمنين للمرض نسبتهم اعلى في الاناث بثلاثة اضعاف وكذلك من كبار السن اي ان 88% من الحاملين المزمنين تتعدى اعمارهم الخمسين سنة








فترة الحضانة :



تعتمد على الجرعة التي وصلت للشخص لذا يتراوح من ثلاثة أيام إلى ثلاثة شهور وعادة تكون بين 1-3 أسابيع أما بالنسبة للباراتيفوئيد تتراوح بين 1-10 أيام .






العدوى :


1. المصدر الاساسي للعدوى هم الاشخاص الحاملون لجراثيم المرض والذين لا تظهر عــليهم اعـراض (carrier)

الحاملين المزمنين

2. المثلجات والمرطبات الملوثة والاطعمة المجمدة الملوثة,وبالغبار وبشبكة المجاري.
3. الذباب ايضاً ينقلها من الفضلات البشرية والمواد الملوثة الى الطعام والشراب
4. البيض الملوث بفضلات الدجاج
5. ينتقل بصورة رئيسية عن طريق شبكة المياه والاصابة المباشرة من شخص لاخر وقلة النظافة والعناية الصحية
6.بعض منتجات الالبان الملوثة والمكشوفة








الاعراض والعلامات :






1.ما الذي يحصل للشخص بعد تناوله طعاما او شرابا ملوثا ببكتيريا التايفوئيد؟


- المحصلة النهائية للتفاعل بين الانسان وبكتيريا التايفوئيد تتحدد خلال الساعات الاولى بعد ابتلاع البكتيريا، اذ انّ البكتيريا تصل الى الامعاء الدقيقة بعد ساعات من ابتلاعها وتتكاثر هناك ثم تقوم باختراق الغشاء المخاطي مع تدمير طفيف للخلايا الطلائية ثم تدخل الى الاوعية اللمفاوية للامعاء ربما عن طريق لطخات باير(Peyer's patches )

2. (بكتريميا)وصول البكتيريا الى مجرى الدم خلال 24 الى 72 ساعة بعد ابتلاع البكتيريا والذي نادراً ما يكتشف لان المريض عادةً ليست لديه اية اعراض في هذه المرحلة المبكرة من الاصابة


3. عصيات التايفوئيد تحتوي بداخلها على مواد كيمياوية سمية تؤدي الى حدوث حمى وانخفاض في عدد كريات الدم البيضاء وانخفاض في عدد الصفائح الدموية المسؤولة عن تخثر الدم وتضخم في خلايا الكبد والطحال.كيس الصفراء والاقنية الصفراوية غالباً ما تصاب بالعدوى خلال الاصابة بالمرض وتكون غير مصحوبة باعراض بالرغم من انه قد تتطور العدوى الى التهاب المرارة الحاد احياناً.

4. صداع واعياء وفقدان الشهية للطعام وحمى.وقد يكون الصداع العلامة الاولى للمرض ويكون شاملاً لكل الراس وشديد مع عدم ارتياح في البطن وانتفاخ وقد يحدث شعور بالقشعريرة.
5. بقع وردية على الجذع ، وسعال غير مقشع وإمساك أكثر حدوثا من الإسهال وإصابة الأنسجة الليمفاوية كما أن تقرح لطخ باير في الأمعاء يمكن أن يحدث نزفا معويا أو أثقابا وخصوصا في الحالات التي لم تعالج كما أن هنالك بطء نسبي بالقلب وخمول ذهني وصمم خفيف والتهاب النكفية .









اماكن انتشار التايفوئيد :




1. الاماكن التي لاتتوفر فيها الخدمات خصوصا وسائل الصرف الصحي وعدم توفر المياه الصالحة للشرب


2. المناطق ذات الكثافة السكانية العالية التي تمتاز بانعدام الوعي الصحي

3. ارتفاع درجة حرارة الجو مع انقطاع التيار الكهربائي الذي يؤدي بدوره الى توقف الثلاجات والمجمدات عن العمل ما يؤدي الى سرعة تكاثر البكتيريا المسببة للمرض في الاطعمة والمشروبات الملوثة

4. عدم اتباع الشروط الصحية في تحضير الطعام وتقديمه
5.عدم متابعة اصحاب المطاعم والعاملين فيها من قبل الجهات الصحية والتأكد من توفر الشروط الصحية فيهم وحصولهم على اجازات صحية
6. انتشار الازبال والذباب الذي يقوم بدور الناقل للمكروبات الى الاطعمة والمشروبات
7. عدم معالجة المصابين بالتايفوئيد بصورة صحيحة ما يؤدي الى تحولهم من مرضى الى (حاملين مزمنين)
هل لحر الصيف او ضربة الشمس ارتباط بحمى التايفوئيد :
نعم لحر الصيف علاقة بحمى التايفوئيد كما سبق ووضحنا بان حر الصيف يساعد على تسريع تكاثر البكتيريا المسببة للمرض ما يؤدي الى ارتفاع عدد الاصابات صيفا ولا توجد لضربة الشمس اي علاقة بحمى التايفوئيد لا من قريب ولا من بعيد فضربة الشمس لا تأتي من عدوى او جراثيم بل هي حالة اختلال في درجة حرارة الجسم واضطراب في ضغط الدم مع فقدان لسوائل الجسم وهي حالة طارئة كالذي يصاب بحروق مثلا
الفحوصات المختبرية :
1. الاسبوع الاول الفحص المفيد هو زرع الدم والذي يمكن ان يعطي نتيجة ايجابية في 70-90 بالمئة من المرضى
2. زرع نخاع العظم وزرع الخروج والادرار ومن الناحية العملية هذه الفحوصات غير متوفرة الا في مراكزتخصصية
3. (widal test)فهو فحص قليل الفائدة








العلاج:


- افضل علاج لهذا المرض هي المضادات الحيوية تحت اشراف الطبيب طبعا ويعتبر الكلورامفنيكول هو المضاد الحيوي الابرز من بينها جميعا وانجحها في القضاء على هذا المرض ثم ياتي من بعده السايبروفلوكزاسين والامبسلين والمثبريم والسيفتراياكزون.






الإجراءات الوقائية :


أولاً : تجاه المرضى والمخالطين :






يجب عمل فحص للبراز وللبول على الأقل بعد شهر من بداية الأعراض ويجب الحصول على ثلاثة فحوصات سلبية بين كل واحد منها والآخر لا تتعدى المدة 24 ساعة وعلى الأقل بعد 48 ساعة من أخذ المضاد الحيوي وبعدها يجب متابعة المريض بفحص شهري حتى الحصول على ثلاثة فحوصات سلبية خلال السنة الأولى حتى يمكن أن يكون المريض غير معدي للآخرين .


العناية ببراز وبول المريض في الأماكن التي لا يوجد بها مراحيض حديثة للتبرز .

فحص المخالطين وجميع الذين يودون العمل في أماكن بيع الطعام للتأكد من خلوهم من هذا المرض .

إجراءات وقائية عامة :
رفع الوعي الصحي بين المواطنين وذلك بتعريفهم بكيفية انتقال المرض وأهمية غسل اليدين جيداً بعد الخروج من الحمام وقبل الأكل وبالأخص لمعدي الطعام.
أهمية التبرز في أماكن يمكن نظافتها وخالية من الذباب وبها ماء للنظافة .
العناية بمياه الشرب وذلك بإضافة الكلورين لها وحمايتها من التلوث بمياه الصرف الصحي وكذلك عند السفر في أي عمل حقلي يجب غلي المياه أو معالجتها كيميائياً. غسل الخضروات التي تؤكل نيئة وحفظها بطريقة تمنع تلوثها .
بسترة أو غلي اللبن أو منتجاته .
غلي المحار قبل استعماله .
الكشف على كل المتقدمين للعمل كعاملي أطعمة والتأكد من خلوهم من هذا المرض .
التطعيم ضد هذا المرض ليس روتينيا بل في بعض الأحيان لمخالطي المرضى أو حاملي الميكروب أو من يودون السفر إلى مناطق ذات استيطان عالي للمرض . وهنالك نوعان أحدهما بالفم والآخر بالحقن ويعطى للشخص جرعتين إلى أربعة جرعات بفارق يومين بين كل منها والآخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
درس (5) الحالات الباطنية ...مرض التايفوئيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaurstar :: منتدى الطب و الصحة :: منتدى الدروس الصحية-
انتقل الى: